الاستراتيجية 

نريد أن نحقق مزيداً من القيمة – لعملائنا وللمستهلكين وللمجتمعات التي نعمل فيها ولشركتنا – فيما نقلل من أثرنا على البيئة في الوقت ذاته. إنجاز أكثر بموارد أقل – هذه الفكرة التي تمثل جوهر استراتيجيتنا للاستدامة، والتي تقود كافة أهدافنا الطموحة. 

لزمن طويل، ارتبط النمو واستهلاك الموارد معاً وبدا أنه من المستحيل تحقيق أحدهما بدون الآخر. وكلما ارتفعت أعداد السكان وجودة الحياة، يعني ذلك استهلاك المزيد من موارد كوكب الأرض، ولهذا، وفيما يتوقع أن ينمو عدد سكان العالم إلى حوالي تسعة مليارات نسمة عام 2050، فإن هذا التوجه غير مرشح للتغير قريباً. يمكن لاستهلاك الموارد أن يتسارع في العقود المقبلة، فيما تستهلك الموارد الثمينة كالوقود الأحفوري أو المياه بسرعة أكبر بكثير مما يمكن للكوكب تعويضها.

فيما تشكل تلك المستجدات تحديات للمستقبل، فإنها توفر في الوقت ذاته إمكانات واعدة من خلال الابتكار و إنجاز المزيد بموارد أقل، والذي سيكون أساس الوصول إلى الاستدامة نحتاج إلى الحلول التي تمكن الناس من عيش حياة نوعية ولكنهم في نفس الوقت يستهلكون موارد أقل. نريد أن نحسن منتجاتنا وحلولنا من خلال الابتكار والتفكير الذكي - لنحقق قيمة أكبر ببصمة بيئة أدنى.  

القيمة والتعريف 

نسعى لتحقيق كفاءة أعلى بثلاثة أضعاف عام 2030

مساهماتنا في ستة مجالات أساسية 

نركّز أنشطتنا عبر سلسلة القيمة على ستة جوانب أساسية تعكس تحديات التنمية المستدامة التي ترتبط بعملياتنا. فالابتكار وتحقيق إنجاز أكبر بموارد أقل سيكون أساس التنمية المستدامة التي لا تحدث على حساب نوعية حياة الناس. ولدعم التقدم عبر كامل سلسلة القيمة المرتبطة بمنتجاتنا وتقنياتنا، فإننا نركز على مجموعة ثابتة من المجالات التي تلخص التحديات المرتبطة بعملياتنا. وقسّمنا تلك المجالات إلى بُعدين أساسيين هما "قيمة أكبر" و "أثر بيئي أقل". ولنتمكن من ترسيخ استراتيجيتنا بنجاح والوصول إلى أهدافنا، فلا بد من بقاء هذين البعدين في أذهان موظفينا وفي أعمالهم اليومية، لتنعكس على عمليات الأعمال بوضوح.

ما نريد تحقيقه بحلول العام 2030

لتحقيق هدفنا المتمثل في أن نصبح أكثر فاعلية بثلاث مرات بحلول عام 2030 ، سيتعين علينا تحسين كفاءتنا بمعدل يتراوح بين 5 و 6 في المائة كل عام. لقد حققنا أهدافنا بين عام 2011 و عام 2015 ، وهي تدعيم العلاقة بين القيمة التي نخلقها والبصمة البيئية لدينا بنسبة 38 في المائة بشكل عام ، وكانت هناك زيادة في الكفاءة بنسبة 43 في المائة بحلول عام 2018. في طريقنا لتحقيق هدفنا طويل الأجل و هو الوصول إلى ثلاثة أضعاف القيمة التي نخلقها للبصمة التي تحققها عملياتنا ومنتجاتنا وخدماتنا ، نريد أيضًا تحسين أدائنا في هذه المناطق في السنوات القادمة. لمساعدتنا في تحقيق ذلك ، حددنا أهدافًا جديدة على المدى المتوسط:

تحقيق قيمة أكبر

التقدم الاجتماعي

الأداء

الصحة و السلامة

بتأثير منخفض

المناخ و الطاقة

المواد و المخلفات

الماء و مياه الصرف الصحي

* باستثناء المنتجات اللاصقة حيث قد تؤثر البقايا على إعادة التدوير أو تلوث محطات إعادة التدوير.