مجموعتي

26/09/2017  دبي

مبادرة "المستكشف الصغير" تشجع الأطفال في الإمارات على استكشاف آفاق قطاع العلوم

هنكل تتعاون مع بلدية دبي لإطلاق مبادرة تعليم دولية في الإمارات

في إطار التزامها بتعزيز حب العلوم لدى الأطفال والصغار، أطلقت شركة هنكل مبادرة "المستكشف الصغير" التعليمية الدولية في الإمارات من خلال شراكة استراتيجية مع مدينة الطفل التابعة لبلدية دبي.

وتهدف المبادرة التي تنظمها هنكل إلى تشجيع الأطفال على استكشاف قطاع العلوم وتحويل الأبحاث إلى عملية ممتعة لهم. وتسهم هذه المبادرة في إطلاع الأطفال على عالم الأبحاث والعلوم من خلال منحهم فرصة استكشاف العمليات والتجارب الفنية والعلمية وفهمها. وتعتبر الإمارات أول دولة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي يتم فيها إطلاق مبادرة "المستكشف الصغير".

وكجزء من هذه المبادرة، سيتمكن الأطفال من إجراء تجارب علمية ممتعة ومتعلقة بقطاعات الأعمال التي تتخصص بها هنكل، وهي المواد اللاصقة، ومنتجات الغسيل والعناية المنزلية، ومستحضرات التجميل، والاستدامة. وسوف يساعد مفهوم” المستكشف الصغير المتنقل “على تقديم هذه المبادرة في المدارس المنتشرة حول الإمارات.

وقال خالد السويدي، مدير إدارة المرافق الترفيهية والمتنزهات في بلدية دبي: "تعتبر مبادرة المستكشف الصغير من أهم مشاريع الخدمات الاجتماعية التي تسهم من خلالها شركات القطاع الخاص في تحقيق أهداف التعليم الترفيهي".

وأضاف: "لا شك بأن بلدية دبي ترى قيمة علمية وتعليمية عالية من خلال استضافة هذه المبادرة بالشراكة مع هنكل. ولذلك قمنا بتسخير جميع المصادر المتوفرة لضمان نجاح المشروع وتعزيز مهارات الأطفال وتمكينهم من تعلم أساسيات الاستكشاف والابتكار في الحقل العلمي".
بدوره، قال أشرف العفيفي، رئيس هنكل في منطقة الهند والشرق الأوسط وأفريقيا: "نهدف من خلال تشجيع الأطفال على استكشاف القطاعات العلمية الفريدة وجعل عملية الأبحاث تجربة ترفيهية وحافلة بالمتعة والتشويق، إلى غرس حب التعلم والاستكشاف العلمي لدى الأطفال في سن مبكرة وتعبيد الطريق أمامهم لكي يتخذوا مسارهم المهني في المستقبل في هذا القطاع. ونظراً إلى أن مدينة الطفل هي المكان المثالي لاستضافة مبادرة المستكشف الصغير، فإننا ممتنون للدعم الذي قدّمته بلدية دبي من خلال شراكتنا معها لتنفيذ هذه المبادرة".

وأضاف: "تأتي هذه المبادرة تماشياً مع تركيز دول المنطقة على التحول إلى اقتصاد مبني على المعرفة، ونأمل أن تسهم في تعزيز الابتكار والأبحاث والتطوير بما يتوافق مع الأجندة الوطنية لدولة الإمارات 2021".

من جانبه قال إردم كوتشاك، رئيس هنكل لمنطقة دول مجلس التعاون الخليجي: "يعتبر الأطفال فضوليين بطبيعتهم ويرغبون بفهم العالم حولهم، وهم يفعلون ذلك من خلال استكشاف كل ما يحيط بهم وطرح الأسئلة باستمرار، وتلك هي أساسيات عملية الأبحاث. لذا فإننا نهدف إلى تشجيع أطفال المنطقة على استكشاف قطاع الأبحاث والعلوم من خلال مبادرة المستكشف الصغير".

يذكر أن مبادرة "المستكشف الصغير" انطلقت في ألمانيا بعام 2011 وتم تنفيذها بنجاح في كل من الأرجنتين وروسيا وأيرلندا وبولندا وتركيا وإيطاليا. وقد أسهمت المبادرة في انخراط أكثر من 15000 طفل وشاب صغير حول العالم في عالم الأبحاث وإجراء التجارب العلمية.


بذة عن مدينة الطفل
تعتبر مدينة الطفل أول مدينة تعليمية مخصصة للأطفال من سن 2-15 سنة في دولة الإمارات العربية المتحدة تشجع الأطفال على البحث والاستكشاف من خلال اللعب ليخرج بمعلومة علمية مفيدة.
صممت مدينة الطفل لكي يقوم الأطفال بممارسة هواياتهم من خلال الزيارات التي يقومون بها عن طريق مدارسهم في زيارات طلابية منظمة أو من خلال الزيارات العائلية. ومدينة الطفل تحوي أقسام عرض مختلفة كجسم الإنسان ومركز الطبيعة والفضاء والحاسوب والاتصالات والقبة السماوية والحياة كما يعيشها الناس في الإمارات وحياة الشعوب وثقافاتهم بالإضافة إلى قسم مخصص للأطفال الصغار. وتقوم مدينة الطفل طوال السنة بتقديم ورش علمية تعليمية في أقسام العرض المختلفة أو في القاعات المخصصة لذلك وبرامج ترفيهية على مسرح المدينة مخصصة لطلاب المدارس و للأطفال وذويهم. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.childrencity.ae

الأخبار الصحفية (147.37 KB)