مجموعتي

22/09/2016  دوسلدورف / ألمانيا

هينكل تحتفل بعيد ميلاد

هنكل: قصة نجاح تمتد 140 عاما

دوسلدورف – قبل مائة وأربعين عاماً، وتحديداً في 26 سبتمبر 1876، أسّس فريتز هنكل شركة "Henkel & Cie" بالتعاون مع شريكين في مدينة آخن الألمانية. وبعد أن أصبح المالك الوحيد للشركة، قام بنقل مقرها الرئيسي إلى دوسلدورف في غضون عامين فقط، لتصبح هنكل اليوم شركة عالمية كبرى يعمل لديها حوالي 50 ألف موظف وتفوق مبيعاتها 18 مليار يورو من خلال علامات تجارية مرموقة عالمياً من أمثال برسيل وشوارزكوف ولوكتايت.

استكمال نجاحات شركة عائلية راسخة

تقول الدكتورة سيمون باغل-ترا، رئيس المجلس الاستشاري ولجنة المساهمين لدى هنكل والحفيدة التي تنتمي للعائلة المباشرة لمؤسس الشركة: "كان فريتز هنكل ريادياً حقيقياً ومن المهم لنا أن نحافظ على هذه الروح الريادية متقّدة دوماً. لطالما اعتبر اسم هنكل رديفاً للعلامات التجارية الشهيرة والناجحة حول العالم منذ عقود، ويحق لنا جميعاً أن نفخر بذلك. ولا شك في أن نجاح أعمال هنكل على مدى 140 عاماً يُعزى إلى موظفينا الذين ساهموا في نجاح الشركة جيلاً بعد جيل." 

بدوره قال هانز فان بايلن، رئيس مجلس إدارة هنكل: "تطوّرت هنكل بشكل استثنائي مدهش، ونتمتع الآن بمكانة ممتازة للغاية بفضل علاماتنا التجارية المتينة وتقنياتنا المبتكرة. فنحن في مركز مرموق في جميع الأسواق التي نعمل فيها، ولهذا السبب نشعر بالثقة حيال استمرار تطور الشركة ونجاحها في المستقبل."

مؤسس الشركة فريتز هنكل أرسى أساس النجاح

بدأ رجل المبيعات البالغ من العمر 28 عاماً التسويق للمنظف الشامل الذي قام بتطويره بنفسه، وحقق في عام 1878 نجاحاً هائلاً بفضل المنتج الذي حمل العلامة التجارية (الصودا المبيضة- هنكل)، وقام بتصدير المنتجات إلى الخارج لأول مرة. كما أبدى حرفية واضحة في اختياره للموقع المثالي لتوسعة الشركة: ففي عام 1899، اشترى هنكل قطعة أرض كبيرة ومخدومة بالمواصلات في هولتهاوزن، والتي كانت واحدة من ضواحي دوسلدورف حينها، ليقوم مقر الشركة هناك منذ ذلك الحين إلى جانب أكبر مواقعها الإنتاجية في العالم.

وفي عام 1907، قدّم هو وابناه إلى العالم أول منظف ذاتي الفعالية، برسيل، في الأسواق، مما أدى إلى إحداث ثورة في المجال: فالأمر لم يقتصر على تغيير جذري في الطريقة المتبعة لعملية الغسيل، بل إنه أرسى أسس الإدارة العصرية للعلامات التجارية بفضل حملاته الإعلانية الإبداعية.

توسعة أنشطة الأعمال

نشأت أعمال هنكل في مجال المواد اللاصقة خلال عشرينيات القرن الماضي. وفي عام 1922، بدأت الشركة بإنتاج المواد اللاصقة لتلبية احتياجاتها الخاصة، قبل أن تبدأ بتوفيرها في أسواق التجزئة بعد عام واحد. واليوم، تعتبر وحدة تقنيات المواد اللاصقة لدى هنكل المزوّد الأبرز للمواد اللاصقة ومواد العزل والطلاء الصناعي حول العالم.

أما أعمال مواد التجميل فتمتلك كذلك تاريخاً عريقاً في هنكل، إذ انطلق أساس الاعمال العصرية الناجحة لوحدة أعمال العناية بالجمال من خلال صفقتيّ تملك: فقد اشترت الشركة حصة في "درايرينغ فيركه" لصناعة الصابون، ومقرها كريفيلد، عام 1924، ومن ثم اشترت حصة الأغلبية فيها عام 1950 قبل أن تشتري كافة الأسهم في عام 1953. كما شهد العام 1950 تملّك هنكل لشركة "تيراشيمي" في دوسلدورف، بينما أطلقت منتجات تلوين الشعر متعددة الألوان وكريمات التبييض في السوق الألمانية في العام التالي.

النمو من خلال التوسع العالمي

وتحت قيادة الدكتور كونراد هنكل، حفيد مؤسس الشركة ورئيس مجلس الإدارة بين عامي 1961 و 1980، ازدهرت الشركة على الصعيد العالمي وحققت نمواً مدروساً: ففي خلال ترسيخ ريادتها للأسواق الأوروبية، استمرت جهود التوسع العالمي للأعمال في كل من اليابان وأمريكا اللاتينية والولايات المتحدة الامريكية. واليوم تمتلك هنكل مواقع إنتاجية في حوالي 170 موقعاً حول العالم، بينما تتحقق نسبة تفوق 85 بالمائة من مبيعاتها خارج ألمانيا، وبالتحديد تأتي نسبة 43 بالمائة من الأسواق المسماة بأسواق النمو. وتنعكس السمة العالمية للشركة في طاقم عملها: حيث يعمل لدى هنكل موظفون من 125 دولة مختلفة.

الاكتتاب الاولي العام وصفقات التملك الاستراتيجية

بهدف دعم نموّها وتوجهها العالمي، أطلقت هنكل عرضها للاكتتاب الاولي العام في 11 أكتوبر 1985. وتعكس قصة نجاح أسهم هنكل تطوّر الشركة بوضوح: إذ ارتفعت مبيعات الشركة مما يعادل 4.7 مليار يورو عام 1985 إلى 18.1 مليار يورو خلال السنة المالية الماضية 2015. كما ساهم إصدار الأسهم في منح الشركة مجالاً أوسع للنمو.

وجاءت أكبر صفقة تملّك في تاريخ الشركة حتى اليوم عام 2008، والتي شهدت شراء أعمال المواد اللاصقة والإلكترونية لدى "ناشونال ستارتش"، مما عزّز أعمال وحدة تقنيات المواد اللاصقة بشكل هائل لتصبح الرائد العالمي لأسواق المواد اللاصقة ومنتجات العزل والطلاء الصناعي. وتشمل صفقات التملّك الهامة التي شهدتها الشركة في وحدات أعمالها الثلاثة خلال العقود القليلة الماضية كلاً من شوارزكوف (1995) ولوكتايت (1997) ودايل (2004). ومن خلال أقوى ثلاث علامات تجارية للشركة، وهي برسيل وشوارزكوف ولوكتايت، حققت هنكل مبيعات إجمالية تضاهي 6 مليار يورو عام 2015. وفي سبتمبر 2016، أعلن الرئيس التنفيذي للشركة هانز فان بايلن عن شراء مجموعة "سن برودكتس كوربوريشن" الأمريكية للمنظفات، لتصبح هنكل ثاني أكبر شركة تعمل في أسواق المنظفات في أمريكا الشمالية.

دور ريادي في مجال الاستدامة

ظهرت أهمية تحقيق التوازن بين النجاح الاقتصادي والمسؤولية البيئية منذ عهد مؤسس الشركة فريتز هنكل واستمرت عبر العقود. ففي بداياتها المبكرة، طوّرت هنكل منتجات وعمليات إنتاجية جديدة وأكثر استدامة، ومنها منظفات الغسيل الخالية من الفوسفات. كما كانت كذلك واحدة من أوائل الشركات التي تنشر تقريراً بيئياً في ألمانيا عام 1992، بينما نشرت تقريرها الخامس والعشرين للاستدامة أوائل العالم الحالي. وفي عام 2015، حققت الشركة أول أهدافها الانتقالية ضمن استراتيجيتها الطموحة للاستدامة للعام 2030، حيث ترغب هنكل بتحقيق قيمة أكبر للعملاء والمستهلكين والمجتمع وللشركة ذاتها، في الوقت الذي تقلّل فيه أثر أعمالها ومنتجاتها على البيئة.

حول شركة هنكل:

تعمل هنكل في مختلف أنحاء العالم لتقدم المنتجات التي تحمل أبرز الأسماء العالمية ووفقاً لأحدث التقنيات المتطورة في ثلاثة وحدات أعمال أساسية هي الغسيل و العناية بالمنزل، العناية بالجمال، وتقنيات المواد اللاصقة. تأسست هنكل عام 1876 وتتمتع بمكانة عالمية رائدة سواء في أوساط سوق المستهلكين أو قطاعات الأعمال الصناعية بفضل علاماتها التجارية المرموقة ومنها برسيل وشوارزكوف ولوكتايت. يعمل لدى الشركة حوالي 50,000 شخص بينما بلغت مبيعاتها حوالي 18.1مليار يورو( 20.1 مليار دولار اميريكي) وأرباحها التشغيلية المعدلة 2.9 مليار يورو( 3.2 مليار دولار اميريكي) في السنة المالية 2015. يجري تداول أسهم هنكل في سوق الأسهم الألمانية "داكس".