مجموعتي

التنوع والشمولية

تدعم هنكل التنوع والشمولية حيث تشكل الخلفيات المتنوعة للموظفين وخبراتهم ومهاراتهم ومعرفتهم وإبداعهم وتقديرهم للاختلافات الفردية تدعم هنكل التنوع والشمولية حيث تشكل الخلفيات المتنوعة للموظفين وخبراتهم ومهاراتهم ومعرفتهم وإبداعهم وتقديرهم للاختلافات الفردية بينهم أساساً لتنافسيتنا. بينهم أساساً لتنافسيتنا.وكشركة ذات نشاطات تمتد في كل أنحاء العالم، يعمل لدى هنكل أشخاص من أكثر من 120 جنسية في ما يزيد على 75 دولة. كما يعمل أكثر من 80 بالمائة من موظفينا خارج ألمانيا، وأكثر من نصفهم في الأسواق الناشئة. تتمثل رؤيتنا في أن نكون الرواد العالميين في العلامات التجارية والتقنيات. أما نجاحنا فيقوم على فريق عالمي قوي وتنوع قوى العمل مما يميزنا عن منافسينا ويمكننا من تحقيق الصدارة. نؤمن بأن التنوع والشمولية في الثقافة المؤسسية عنصران أساسيان لدعم الإبداع والابتكار والاختراع. وتدعم قدرتنا على تحقيق نتائج ممتازة، قدرتنا المتميزة على دمج التنوع والشمولية في ثقافتنا المؤسسية وفي أسلوب عملنا.

نلتزم التزاماً قوياً تجاه تحقيق المزيج المثالي من العاملين في فرقنا في كافة أنحاء المؤسسة حول العالم. فهذه الفرق تلبي احتياجات عملائنا بما تمتلكه من معرفة ومهارة وخلفية ثقافية، ونحن مؤمنون بأن التنوع في فرق العمل يحفز الابتكار ويخلق أساليب جديدة لحل المشاكل - إلا أنه بحاجة إلى ثقافة شمولية وقيادة فذة للمساعدة في القيام بالمهام على أكمل وجه.  

حقائق وأرقام