مجموعتي

برسيل

ليس برسيل مجرّد مسحوق غسيل عادي، فهو خبير التنظيف الذي يتغلغل في أعماق الألياف ويضمن لك غسيلاً مشرقاً وساطع الألوان.

كان برسيل أوّل منظّف ذاتي الفعل وقد تأسّست علامته التجارية في عام 1907. وبفضل تركيبته الثورية التي تُطلِق الأوكسجين أثناء الغسل، باتت صعوبة فرك الملابس أمراً من الماضي. وأخذ برسيل يُسابق الزمن منذ ذلك الحين لتلبية الاحتياجات المتغيِّرة للمجتمع، جامعاً بين الابتكار والاستمرارية. فقد كان مثلاً أوّل من أطلق مسحوقاً خالياً من مادة الفوسفات في عام 1986، مبرهناً أنّ الاستدامة جزءٌ لا يتجزّأ من إرث هذه العلامة التجارية. ومن ثمّ توالت ابتكارات كثيرة عالية الأداء، على غرار أوّل مسحوق سائل في عام 1987 وأوّل مسحوق حُبَيبي مركّز اسمه "ميجا بيرلز" (1994).

وفي الآونة الأخيرة، صبّ برسيل تركيزه على الجمع بين الأداء وسهولة الاستخدام من أجل خدمة العميل بأفضل طريقة ممكنة في أيامنا هذه. ومن ثمار هذه الجهود إطلاق أوّل مسحوق جِل بحجرتَين: وهي أقراص برسيل المزدوجة. وقد بنى برسيل على مرّ الوقت مكانة وخبرة إيجابيّتَين حَظِيا بإعجاب وتقدير الكثيرين، مثل معهد ضمان الجودة شتيفتونغ فارينتيست في ألمانيا. وفي هذا الإطار، يصِف معهد ألينسباخ الشهير لبحوث الرأي العام مبادئ علامة برسيل التجارية خير توصيف، قائلاً: "يزاوج مسحوق برسيل بين الأداء المتفوِّق في الغسيل والجودة العالية والتقنيات المعاصرة".

علامة تجارية رئيسية

معلومات وخدمات